زيت الزعتر.. لإزالة “الكلس” من الأسنان - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

زيت الزعتر.. لإزالة “الكلس” من الأسنان





يتراكم “الكلس” على الأسنان بسبب طبقة البلاك التي تتكون من بقايا الطعام المختلطة بالبكتريا والبروتينات في الفم، حيث تتصلب هذه الطبقة وتلتصق بالأسنان وخط اللثة وتسبب بذلك نزيف اللثة وانتفاخها وبروزها، كما تؤدي إلى تسوس الأسنان بسبب تمريرها للبكتريا التي تدمر طبقة المينا.




وقالت باز غونزاليس، اختصاصية طب الفم والأسنان الإسبانية لـ”فوشيا”، “من الضروري إزالة “الكلس” بصفة مستمرة لحماية الأسنان من التضرر، ويعد اللجوء إلى العيادات الطبية لإزالته حلاً مؤقتاً حيث لا يعمل على منع تشكله مرة أخرى، وقد يضر ذلك باللثة مع تكرار الزيارات الطبية بسبب طريقة العمل القاسية على اللثة، والأفضل استعمال محلول طبيعي بصفة مستمرة للتخلص منه فور تكونه”.




وأضافت الاختصاصية أن زيت الزعتر وزيت الزيتون هما أقوى مكونين للقضاء على “الكلس” وتنظيف عمق اللثة لاحتوائهما على مواد مطهرة، فالزعتر يحتوي على مادة الثيمول التي تمتلك خصائص مضادة للبكتريا، ويحتوي زيت الزيتون على فيتامين D الذي يحمي من التسوس ويمنح الأسنان القوة والصلابة، ويحتوي على مضادات البكتيريا التي تذيب الكلس وتزيله.




إليك طريقة استعمال زيت الزعتر:

تنقع حبة قرنفل في نصف كوب من زيت الزعتر وخمس ملاعق من زيت الزيتون لمدة ساعة، ويمضمض الفم بالمحلول مع إبقائه أطول مدة في الفم، وسيلاحظ زوال الترسبات مع المضمضة.