أفضل 5 وسائل لمنع الحمل.. إكتشفيها - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

أفضل 5 وسائل لمنع الحمل.. إكتشفيها



تلجأ العديد معظم السيدات إلى تأجيل الحمل خاصة في السنوات الأولى من الزواج، لأسباب مختلفة كتنظيم النسل أو حفاظ الزوجة على صحتها أو ترك فاصل ليستمتع الزوجين بسنواتهم الأولى من الزواج.

تختار الزوجة وسلة مع الحمل المناسبة لها وتتركها عندما تكون مستعدة لإستقبال مولد جديد، لذا تبحث معظمهن عن الوسيلة الآمنة والتي تناسبها، في السطور أسفله. نقدم إليك أفضل 5 وسائل لمنع الحمل.

1- اللولب:

اللولب جهاز صغير من البلاستيك على شكل حرف T، يكون مغلف بالنحاس و بدون هرمونات و منه أنواع تحتوي على نسبة كبيرة من الهرمونات، وتختار السيدة المناسب لصحتها.

يدخل اللولب إلى رحم المرأة من قبل طبيب مختص، ويساعد هذا الأخير على منع حدوث حمل طيلة تواجده في الرحم لأنه يعيق وصول الحيوانات المنوية للرحم لإخصاب البويضة وحدوث الحمل.


2- الواقي الذكري والأنثوي:

يعتبر الواقي الذكري من بين أكثر وسائل منع الحمل استعمالا، لأن سعره قليل ويباع في جميع الصيدليات وحتى مراكز التسوق الكبيرة، له القدرة على الحماية من تناقل الامراض الجنسية وفيروسات نقص المناعة البشرية، غير أنه لا يسمح بتسلل الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة.

ويوجد واقي أنثوي أيضا و من الممكن أن تستخدمه النساء دون وصف الطبيب فهو ليس له اي أضرارا أو آثارا جانبية إلا أنها يمنع الحمل بنسبة أضعف من الواقي الذكوري.

3- حقن منع الحمل:

تساهم هذه الحقن في إطلاق هرمون البروجيسترون في الدم. وهو الهرمون الذي يتم إطلاقه طبيعيا في جسم المرأة أثناء فترة الحيض، الأمر الذي يعيق وصول الحيونات المنوية إلى بويضة المرأة وتخصيبها. كما تساعد هذه الحقن على جعل البطانة الرحمية رقيقة للغاية وضعيفة ممن يجعلها غير قادرة على دعم البويضة المخصبة.

4- حبوب منع الحمل:

تعد حبوب منه الحمل هي الوسيلة الأكثر انتشار والتي تستخدمها أغلب السيدات، تختلف أنواعها على حسب الهرمون المكون لها، لذا يجب استشارة طبيب مختص لإختار الحبوب المناسبة لكل سيدة.

وبغض النظر عن فعاليتها في منع حدوث الحمل، يمكن لهذه الأخيرة أن تقوم بتخفيف البثور و نزيف الدورة الشهرية.



5- القذف الخارجي:

العزل أو القذف الخارجي، يعد أحد الوسائل الشبه آمنة التي لا تتسبب بأعراض جانبية لمنع الحمل، وهذه الطريقة غير آمنة، فيمكن حدوث تسريب للحيوانات المنوية أثناء بداية العلاقة الحميمة ويمكن حدوث الحمل.