هل تعلمين بالعلاقة الخفية التي تربط ألوانك المفضلة بنفسيتك! - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

هل تعلمين بالعلاقة الخفية التي تربط ألوانك المفضلة بنفسيتك!



هل تجمعك علاقة وطيدة بينك وبين الألوان؟ يوجد بينكما تأثير وتاثر؟ ترين أن لها وقع كبير وتاثير على نفسيتك؟ هل ترين في بعض الألوان راحةً نفسية وبعضها الآخر تزعجك رؤيتها؟ وهل تعلمين لماذا ترتاح عيناك في رؤية بعض الألوان بينما يتولد داخلك نفور شديد لغيرها؟




للإجابة عن كل هذه التساؤلات التي تخالج فكرك، سنقدم لك آخر ما توصَّل إليه المختصون في مجال علم النفس نتيجة عدة دراسات، إذ وجدوا أن هناك علاقة وثيقة بين كل لون والمزاج البشري، وتوصل العلماء إلى أن الشخص الذي يفضل لوناً معيناً يكون له علاقة بتأثير ذلك اللون في إحساسه.

ولأن لكل لون خصائص وسلوكيات إليك بعض الألوان الأساسية، وتأثيراتها على الإنسان:

الأحمر:
يعد اللون الأحمر من مسببات الارتفاع في معدل ضربات القلب، وهو لون العواطف والمشاعر الفياضة، كما أنه لون الحيوية والنشاط، لأنه منشط ومنبه للأعصاب، وأحياناً يساعد على التخلص من الخمول والكسل،وهو أيضاً لون الغضب والدم، لذا أحياناً يسبب الضيق لدى البعض.


الأسود:
اللون الأسود هو لون الإحساس بامتياز، لأنه ينتج من غياب الضوء، يتميز بالقوة، ويرتبط بالموت والحداد في كثير من الثقافات، ولكنه في مصر القديمة كان يمثل الحياة ورمز ولادة جديدة، ويستخدم في الأزياء لتقليل حجم الجسم، ويعطي بعض الأشخاص إحساساً بالثقة والنضج.


الأزرق:
من الألوان التي تتسم بالهدوء، له القدرة على خفض معدل ضربات القلب وضغط الدم وسرعة التنفس، ويقوم بإصدار الدوبامين في الدماغ، وهذا الغرض تستخدمه شركات الطيران لتهدئة الركاب من مخاوف الطيران، ويوصف بأنه لون السلمية، ويساعد على خلق أجواء الهدوء والتأمل، ويعبر عن السلام والمحبة والتآلف


الأخضر:
يحضر اللون الأخضر في أذهان الكثيرمقترنا بالطبيعة، وبألوان العشب والأشجار والغابات، ويوصف بأنه لون هادئ ومنعش، ويتسم بأنه مريح للأعصاب وهادئ، ويشيع البهجة، وحينما تميل درجته إلى الاصفرار يساعد على تحفيز الحيوية ومشاعر التفاؤل والدفء.




الأبيض:
لون الفضيلة والطهارة، يعطي إحساساً بالصفاء والنقاء، وهو رمز السلام، كان يرمز له بلون الملائكة في العصور القديمة، ويعكس على النفس البشرية، خاصة في الأطفال روحَ العفوية والصدق.


البني:
لون الطبيعة، يرتبط بالأرض والخشب والأحجار، بطبيعته لون دافئ مهدئ للأعصاب، ويساعد على الاسترخاء، ويرمز أحياناً إلى المنزل والأثاث، مما يعطي إحساساً بالثقة والأمان، ولكن بعض الناس يرتبط لديها بمشاعر الوحدة والحزن والعزلة.


البنفسجي:
اللون الملكي، لون هادئ يساعد على التأمل والتفكير، ويغذّي مراكز الفهم والبصيرة في المخ، ويرمز إلى زهرة البنفسج، وهي زهرة التفكير بالفرنسية، ويساعد على تقبل الذات، ويشعر مفضلو اللون البنفسجي بالاستقرار والرضا عن حالهم، ويتمتعون بالتفكير الناضج والاجتهاد في العمل.


الأصفر والبرتقالي:
لون الدفء والنار، يبعث على النشاط والإثارة والنظرة الإيجابية للأمور، يرتبط بالعاطفة، يستخدم في علامات المرور والإعلانات للفت الانتباه، وهو أيضاً لون مثير للجدل، يرتبط إما بالحب المطلق أو الكراهية.


الرمادي:
الرمادي لون محايد، وهو من الألوان الباردة، أحياناً يعبر عن الاكتئاب، ويستخدم في التصميمات وألوان الحوائط، لأنه يعطي إحساساً بالراحة والشياكة، بدلاً من الأسود الصريح، وهو لون رسمي يعبر عن المهنية والرسميات.




الوردي:
لون المشاعر والرومانسية، يكثر استخدامه في أعياد الحب، يعبر عن الاسترخاء، ونابض بالحياة، ويوصف بأنه لون أنثوي، لذا هو مرتبط باللطف والحنان والرحمة والليونة، وتصفه السيدات بأنه لون منعش ويُشعر بالمرح.