تشعرين بألم في المبيضين..تعرفي على أسبابه وكيفية التعامل معه! - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

تشعرين بألم في المبيضين..تعرفي على أسبابه وكيفية التعامل معه!


تعاني فئة عريضة من النساء من الألم على مستوى المبيضين، مع الجهل التام لأسباب هذه الآلام. ولا يمكن التغاضي عن الأمر نظرا لدور المبيضين الهام لدى المرأة ، حيث أنها تعمل على إنتاج الهرمونات التناسلية كالاستروجين فضلا عن البويضات في كل شهر. ويعتبر ألم المبيضين مزمنا يظهر لفترة تتراوح من بضع ساعات إلى بضعة أيام، بحيث يستمر الألم المزمن لفترة طويلة وسوف نحاول اليوم التطرق لأسباب هذا الألم وكيفية التعامل معه حسب ما نشر موقع thaqafnafsak.



من بين الأسباب الرئيسية لألم المبيضين نجد تكيسات المبايض، والمتمثلة في حويصلات تمتلئ بسائل لتتشكل في المبايض خلال سنوات الإنجاب. وتأتي هذه الحالة جراء عدم تحرير البويضة، وقد تمر بدون أي أعراض تذكر في غالب الأحيان خاصة وأنهذه الأكياس ستذوب من تلقاء نفسها في فترة لاحقة وحينها تحس المرأة بالألم على مستوى أسفل البطن.


هذا يومكن أن تشعر المرأة بألم المبيضين نتيجة مرض التهاب الحوض (PID)، فالعدوى التي تأتي بسبب الالتهابات المنتقلة عبر الاتصال الجنسي كالكلاميديا أو السيلان، ينتج عنها عدوى قناتي فالوب، والمبايض والرحم وبالتالي تظهر آلام أسفل البطن. وهناك أعراض أخرى ترتبط بالعدوى مثل الحمى،الألم أثناء الجماع،دورات الحيض الغير منتظمةوإفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.


يمكنك أن تخففي من ألم المبيضين باللجوء إلى بعض الإسعافات الأولية التي تخفف من حدته وتهدأه، الإستلقاء على السرير وأخذ نفس عميق مع تجنب القيام بأي عمل شاق. تناول بعض المسكنات الخاصة بهذا الألم، الإستعانة بوسائل منع الحمل لإيقاف ومنع التبويض في حالة ما إذا كان هو السبب وراء الألم.كما يمكن لك أن تتناولي الأدوية المضادة للالتهابات وعند إستمرار ألم الإباضة لمدة تزيد عن ثلاثة أيام لا تترددي في إستشارة الطبيب.