كيف تخليصن طفلكِ من عادة قضم الأضافر؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

كيف تخليصن طفلكِ من عادة قضم الأضافر؟



العديد من الأمهات تلاحظن عادة أطفالهن في قضم الأضافر، وتجهلن السبب وراء هذه العادة. فهي تأتي جراء إحساس طفلكِ بالغضب، أو عند الحالات العصبية التي تنتابهم في فترة الامتحانات.




مما يجعل الطفل يخفي ملامح العصبية بواسطة قضمه للأظافر، كما أن شعور الغيرة أو الخجل لهما دور فعال في هذه العادة. وكما نرى عزيزتي الأسباب مختلفة لكن النتيجة واحدة، ولعلاج هذا المشكل سنقترح عليكِ الحلول التالية.

– يجب أن تقومي بالتأكد من عدم وجود أي مشكلة في حياة طفلك؛ وإن وُجدت فعليكِ مناقشتها معه لكي يفضفض لكِ عن ما يخالج صدره عوض الكتمان الذي يؤدي بالشخص إلى الانفجار.
– انتبهي جيدا للفترة التي يتم فيها قضم الأظافر من قبل طفلكِ بشكل كبير،لكي تستطيعي تقييم الظروف المحيطة بذلك اليوم.


– لا تستعجلي في انتظار زوال تلك العادة بسرعة، حيث أن الأمر يستغرق وقتا طويلا قد يصل إلى سنوات عدة لكي يستطيع طفلكِ التخلص بشكل تدريجي من قضم أظافره المتكرر.
– أثناء إصابته بالقلق والتوتر، حاولي أن تهلي طفلكِ بشتى الطرق والوسائل لكي يكف عن قضم أظافره ويتناسى الأمر ولو لوهلة، مع تحفيزع عن طريق الهدايا المفيدة والدعوة الطيبة عند استجابته لك.


– إياكِ والتهكم على طفلكِ واحذري أن تسخري منه، ونعته أمام الآخرين بأنه ضعيف وفاشل في السيطرة على عادة قضم الأظافر.
– داومي على تقليك أظافره بشكل منتظم ودوري،بحيث تصبح قصيرة ولا تمنحه الفرصة لقضمها.

– الجئي إلى الصيدليات، وقومي بشراء طلاء يباع يتميز بالطعم الكريه، ثم اطلي أظافره به من أجل أن يتوقف عن عادة القضم بالتدريج.
– في حال ازدياد مشاكل الطفل النفسية، فهذا يعني حاجته لعناية مضاعفة منك، وفي بعض الأحيان قد يتطلب الأمر إلى التحلي ببساطة والهدوء في التعامل مع المشكلة ومن ثم علاجها.