زواج المسافات البعيدة..كيف تجعلينه ناجحا وتُطيلين في عمره ؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

زواج المسافات البعيدة..كيف تجعلينه ناجحا وتُطيلين في عمره ؟



من الطبيعي أن يعيش الزوجين تحت سقف واحد، إلا أنه في عصرنا الحالي قد يضطر الثنائي للعيش بشكل منفصل، بسبب ظروف العمل أو عدم استطاعة الزوج على اصطحاب شريكة حياته إلى البلد أو المدينة التي يشتغل فيها، وكذا قد تُحتم بعض المهن على الرجل أن يزور منزل الزوجية على فترات متفرقة من السنة، وبالتالي على الزوجين أن يتعايشا مع الوضع ولا يجعلا المسافة تفرق بينهما أو تُهدد زواجهما.



ونظرا لتطور وسائل التواصل، أصبح زواج المسافات البعيدة كغيره من الزيجات الطبيعية، إذ يُمكن للثنائي أن يتحدثا بالصوت والصورة بشكل يومي، وأن يعرفا تفاصيل يوم الطرف الآخر بحذافيرها، إلا أنه في بعض الأحيان قد تتسبب المسافة الفاصلة بين الزوجين في تحريك مشاعر الغيرة والشك، مما يولد بعض المشاكل بينهما وعدم المواجهة وغياب الحوار يزيد من حدة المشكل.





سنُعرفك بداية على إيجابيات زواج المسافات، لتتقبلي الفكرة وتكوني أكثر إيجابية وتفاؤل:

-من إيجابيات زواج المسافات، الاشتياق المسمتمر للطرف الآخر، إذ تتجدد المشاعر في كل مرة تلتقيان.

-تشعران بقيمة وجود بعضكما البعض، وهذا ما يزيد من تمسككما بالحب الذي يجمعكما.

-لن تشعري بالملل من زوجك، لأنه بعيد عنك وستحاولين دائما نيل رضاه لهذا ستكون حياتكما دائما متجددة.

ولتجنب مشاكل زواج المسافات البعيدة، عليكما اتباع النصائح التالية لتجعلا من ظروفكما دافعا للتقرب أكثر وتوطيد العلاقة:




-استشيرا بعضكما البعض في أبسط الأشياء، هذا سيقرب من المسافة بينكما وسيوطد مكانة كل واحد في قلب الطرف الآخر.

-ليس بالضرورة أن تتكلما مطولا خلال اليوم، بل الأهم أن تتطمئنا على بعضكما البعض ، واعتادا على إرسال رسائل صباحية أو مسائية.

-فاجئا بعضكما بالهدايا، يُمكن أن تكون أشياء رمزية وبسيطة كقطعة ملابس عليها رائحتك أو مخدتك، هذا سيزيد من الحب بينكما.

-إذا شعرت أنك قلقة ومتوترةأو حزينة، وتريدين الفضفضة وأن تحكي ما يجول بخاطرك، شاركي زوجك أحاسيسك فهو أكثر من سيحتويك.

-اتركي المشاكل والتكهنات وأفكارك وشكوك حتى يعود إليك وتتواجها، فمثل هذه المشاكل لا تُحل عبر الهاتف.