الجسم السليم في صالات الألعاب الرياضية - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

الجسم السليم في صالات الألعاب الرياضية


في الصغر كان يبهرني كثيرا شكل صالات الجيم وكنت أتمنى أن أذهب إليها يوما ما ولكن لم استطع تحقيق تلك الرغبة سوى منذ شهر واحد فقط. منذ أن بدأت التمرن وأنا أشعر بفارق كبير في جسدي إلى الأحسن، فحقا يبدو أن الجسم السليم يبدأ في صالات الألعاب الرياضية أي من الرياضة. في هذه الفترة القصيرة أدركت الكثير من الأشياء التي لم أكن أعلمها من قبل وهي:

- لابد من ارتداء حذاء رياضي خاص بالجري حتى إن كنت لا تنوي ممارسة رياضة الجري أو المشي داخل الصالة. وذلك لأن أربطة ذلك الحذاء والنعل المرن الذي يتميز به يحميان قدميك من حدوث أي إصابة بها إذا قمت بأية حركة عشوائية أو المعاناة من آلام القدم نتيجة القفز أثناء ممارسة تمارين الأيروبكس أو المشي لفترة كبيرة على ألة المشي.

- إن كنت تذهبين لصالة الألعاب الرياضية وأنت في قمة رشاقتك وتتمتعين بوزن وطول مثالي، ففي الأغلب سيكون النظام الذي ستتمرنين عليه مختلفا عن باقي الأعضاء، أي ستتجهين لنظام خاص يزيد من لياقتك.

- معظم صالات الألعاب الرياضية الكبرى بها دكتور مسئول عن السمنة لمساعدتك في الحصول على جسم مثالي مع المواظبة على النظام الغذائي والتمارين الرياضية.

- الصالات الرياضية ليست قاصرة على الذين يرغبون في خسارة الوزن، فإن كنت تعانين من النحافة فالرياضة هي أحد الوسائل التي ستساعدك على اكتساب المزيد من الوزن وذلك عن طريق تناول الطعام بعد الانتهاء من التمارين أو تناول بعض الأشياء الخفيفة أثناء التمرين!


- منطقة البطن من أصعب المناطق في شد عضلاتها فهي تحتاج مجهودا كبيرا يتراوح بين ثلاثة وستة أشهر حسب مدى ضعف عضلاتك.

إن كنت تفكرين في الذهاب إلى صالات الألعاب الرياضية، فلا تتردي لأنك حقا ستشعرين بفارق كبير في جسمك وصحتك.