حيل نفسية ستجعل حياتك أسهل.. جربيها - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

حيل نفسية ستجعل حياتك أسهل.. جربيها



يشتكي الكثير إن لم نقل الجميع من صعوبة الحياة ومشاقها، فأحيانا يمر الإنسان بمواقف صعبة ولا يحسن التصرف فيها، فربما لو تصرف بحكمة ونضج كان قد خفف من المشكل الذي واجهه، أو سهل عليه الحياة بدل من تعقيدها أكثر. في هذا الصدد أجرى معهد “سيناي” البرازيلي للدراسات الاجتماعية والإنسانية، إحصائية عبر الانترنت، شملت مختلف الجنسيات، وتبين من خلال هذه الدراسة أن 60 في المئة من الأمور هي بأيدينا، و 40 في المئة تكون حالات صعبة في الحياة، ولكنها ليست خارجة عن نطاق السيطرة.

وتوصل العلماء في هذه الدراسة إلى مجموعة من الحيل النفسية التي من شأنها أن تجعل الحياة سهلة وتساعدك على الخروج من أي أزمة والتغلب على أي عقبة تواجهك في الحياة:



انظري إلى عيني شخص عندما لا تجدين جوابه عن أحد أسئلتك مقنعا بالنسبة لك:

هناك أمور كثيرة نحاول ابتلاعها لكي تسير الحياة بدون مشاكل، ولكن لا نلبث أن نعود للتفكير في تلك التصرفات ونندم على عدم محاولة الرد عليها.

فإذا أجاب شخص عن أحد أسئلتك ولم تقنعم الإجابة، فلا داعي للصراخ واتهامه بالكذب، يكفني أن تنظري إلى عينيه لفترة، ولا تتحدثي شيئا. هذا ربما سيجعله يدرك بأنك اكتشفت كذبه، فيتوقف عن إتمام قصة لا تقنعك.

حافظي على هدوئك عندما يرفع أحد صوته عليك:

عدم مقابلة الصراخ بصراخ ينهي الأمور، ولكن ذلك لا يعني أنك إنسانة جبانة، بل إنسانة قوية تتحكم في أعصابها في المواقف الصعبة، فعندما تقابلين صراخ الشخص الذي أمامك بالهدوء يفهم بأنك غير مستعدة لتضييع وقتك في التفاهات.

حاولي أن تنادي الأشخاص بأسمائهم لأن ذلك يجعلك أكثر شعبية وعفوية:

لا تكوني ممن ينادي ب” هيه أنت” “يا أخ”، يمكنك مناداة الأشخاص بأسمائهم، فهذا يعتبر جميلا ويجعلك ودية معهم. إنها محاولة أيضا لتبسيط الأمور وليس لتعقيدها.

امنحي نفسك خيارات أقل عندما لا تستطيعين اتخاذ القرار المناسب:

يتعذر علينا اتخاذ قرار في الوقت المناسب عندما نضع العديد من الخيارات أمامنا، إن كنت ملزمة باتخاذ قرار سريع فكل ما عليك هو تضييق خانة الاختيارات.

اجلسي بوضعية صحيحة أمام الناس، فهذا يمنحك مزيدا من الثقة في النفس:

إذا جلست ورأسك منحنيا إلى الأسفل فهذا دليل على أنك شخصية خجولة ولا تملكين الشجاعة، لذا عليك الانتباه إلى طريقة جلوسك لكي لا تتركي انطباعا غير صحيح عنك لدى الناس.