كيف تتصرّفين إزاء المواقف المحرجة؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

كيف تتصرّفين إزاء المواقف المحرجة؟


إذا كنت لم تطّلعي على مقالات ياسمينة لمساعدتك على تنشيظ الذاكرة، وحدث أننسيت اسم شخص التقيت به، فليس أمامك لتخطّي هذا الموقف المحرج الاّ الاعتراف بهفوتك هذه ومحاولة ربط الاسم مع نعارف مشتركين، أو مكان حصل والتقيتما فيه قبلاً. 



ليس فقط بالأفلام، تسقط أكواب المشروب على فساتين الفتيات الشريرات، فأنت عزيزتي معرّضة لمواقف مثيلة. ورغم الاحراج والغضب وكلّ المشاعر السيئة التي ستعتريك مطلوب منك الكثير من الترويّ وأن تمسحي المشروب عن ملابسك بكلّ هدوء. 

سؤال بسيط؛ كم من مرّة نبثت بزلة لسان، فضحت بها سرّاً أم انتقدت بها أحداً علناً أمام الجميع أو قلت شيئاً لا تريدين قوله؟ ففي حالات مماثلة، لا داع لأن يعرف الجميع من حولك ما فعلت فلا تسمحي للاحمرار أن يعتلي وجهك، لا ترتبكي وأكملي حديثك من دون تلعثم.


-أنت في غداء مع الصديقات، وشارفت الجلسة على الانتهاء، ولم تطلب واحدة منهنّ الفاتورة. فإذا عرّضك الموقف للحرج، يمكنك أن تطلبي أنت الفاتورة بدلاً من الاسترسال بالتّفكير وبكلّ براءة باشيري بتقسيمها أو اطرحي على الصديقات كي يفضّلن تقسيمها!