بشرتك بعد الثلاثين: كيف تكون العناية بها؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

بشرتك بعد الثلاثين: كيف تكون العناية بها؟



يحمل عمر الثلاثين كثيراً من الأمور الهامة على صعيديّ الصحة والجمال؛ إذ ينتهي عقد العشرينيات ويبدأ عقد الثلاثينيات الذي يحمل لجسمكِ مزيداً من النضج والجماليات.

للبشرة تحديداً حساسيتها الخاصة في العناية الجمالية؛ إذ لا بد أن توليها عناية خاصة وأن تمنحيها رعاية مميزة لكن من دون إفراط؛ لئلا تتسبّبي بظهور التجاعيد عليها والخطوط الرفيعة وما إلى ذلك من أمور قد يبدأ ظهورها في الجزء الأخير من الثلاثينيات على وجه التحديد.




فلتكن قاعدة لديكِ، أن أي نوع كريمات كان، مهما كان مرموقاً، يتطلب منكِ معرفة جيدة بمدى ملاءمته لبشرتكِ. لذا، يجدر بكِ تحديد نوع بشرتكِ جيداً، وبدقة، ويكون هذا على يد خبيرة تجميل إن لم تكوني تعرفين بهذا لوحدكِ. وبناءً عليه، يجدر بكِ اختيار الغسول المناسب والمرطب المطلوب والصابون المثالي ومستحضرات التجميل المتوائمة ونوع بشرتكِ. لا يجدر بكِ ابتياع أي شيء يتعلق بالبشرة ما لم تحدّدي نوعيتها قبل هذا. 




لا يمكن فصل بند العناية بالبشرة عن استخدام الماسكات المناسبة لها؛ إذ هي عامل أساسي في ترطيب البشرة وتغذيتها. يجدر بكِ أيضاً معرفة نوع بشرتكِ جيداً قبل الشروع في اختيار الماسك المناسب، ويكون هذا من خلال تحديد ذلك على يد خبيرة تجميل كفؤة، ومن ثم اختيار المكونات التي لا تسبّب حساسية لوجهكِ، وفي الوقت ذاته تؤمّن لكِ النتيجة المرجوّة من ترطيب أو تغذية أو توحيد لون. 




للبشرة الدهنية خصوصيتها؛ إذ كثيراً ما تتسبّب بظهور البقع والبثور كما لا تكون نتيجة المكياج مثالية حين يوضع عليها. لذا، يجدر بكِ العناية بها جيداً، من حيث التنظيف واستخدام الليمون في غسولها؛ للعمل على موازنة الأحماض بها وتوحيد لونها إن كانت متبقعة أو فيها لمعان في نقاط معينة. استخدمي المستحضرات الخاصة بالبشرة الدهنية سواءً كانت من حيث التنظيف أو المكياج. 




العناية بالغذاء المناسب والمتوازن هو الأساس، كما يجدر بكِ الحرص على تنظيف بشرتكِ باستمرار وتخليصها من البثور والحبوب والمسامات المغلقة والجلد الميت. يكون هذا من خلال استخدام الغسول المناسب لنوع بشرتكِ واستخدام المستحضرات الضرورية لها، من حيث التنظيف والتجميل. لا تغفلي الماسكات أيضاً ولا مستحضرات التجميل المناسبة والموثوقة واحرصي على استخدام مستحضر الوقاية من الشمس.