كيف تُفرقين بين الإعجاب والحب؟ إليك أبرز العلامات التي توضح كلا منهما ! - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

كيف تُفرقين بين الإعجاب والحب؟ إليك أبرز العلامات التي توضح كلا منهما !



كثيرا ما يقع العديد من الأشخاص في حيرة من أمرهم حول المشاعر التي تجتاح قلوبهم، متسائلين هل هو شعور بالحب أم مُجرد إعجاب ؟ وبين هذا وذاك يستمر التفكير الكثير والتحليل الذي ربما لا يُجدي، نظرا لتقارب الإحساسين في مجموعة من النقاط. وقد يعتقد الشخص أنه واقع في الحب وينصدم فيما بعد أنه قادر على نسيان الطرف الثاني بسهولة بمجرد خروجه من حياته، وأحيانا يحدث العكس .

سنُحاول من خلال هذا الموضوع أن نعرفك على أبرز العلامات التي تُفرق بين الشعورين، لتتأكدي من الشعور الذي يُخالج نفسك ويُسيطر على قلبك وتفكيرك، حتى تتمكني من التعامل مع الأمور حسب إحساسك.



-التفكير في الشخص: في حالة كانت العلاقة حب، ستجدين نفسك كثيرة التفكير في الطرف الثاني في جميع الأوقات ولا تستطيعين إخراجه من تفكيرك، بينما في الإعجاب فأن التفكير يكون عند ذكر اسم الشخص أو أي شيء يتعلق به، أو عند الشعور بالملل والجلوس وحيدة.


-الفراق: في حال كانت المشاعر مجرد إعجاب، فإن فكرة الفراق والانفصال عن الطرف الثاني تكون واردة بقوة، بينما يرفضها العقل بتاتا في حالة الحب، وبمجرد التفكير فيها تختلط المشاعر بين الخوف والحزن واليأس.

-الاكتفاء بالشخص أو المُقارنة: عندما تقع المرأة في حب رجل ما، فهي ترى فيه الرجل الوحيد الذي تريد، ولا تُحاول التفكير في أي شخص آخر مهما كانت مميزاته، بينما في حالة الإعجاب فأن باب التعارف على الآخرين يبقى مفتوحا، وتُحاول الفتاة المقارنة دائما بينهم.



-العيوب: حتى وإن كنت شديدة الإعجاب بشخص ما، فهذا لن يمنعك من ملاحظة عيوبه والتدقيق فيها، بينما إذا أحببته سترين كل ما يقوم به طبيعي بينما يراه الآخرون من عيوبه.

-الأنانية: في الإعجاب تبقة المرأة مُحبة لنفسها بالدرجة الأولى وتهتم بمصلحتها الشخصية قبل كل اعتبار، إنما في الحب فأن المرأة تكون مُضحية أكثر، تهتم بسعادة الطرف الآخر أكثر من سعادتها وتُحاول أن تُرضيه حتى ولو على سبيل نفسها.