حساسية الجلد أثناء ممارسة الرياضة..أعراضها وطرق الوقاية منها - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

حساسية الجلد أثناء ممارسة الرياضة..أعراضها وطرق الوقاية منها



من المعروف أن الرياضة أساسية في حياة الإنسان لما لها من فوائد متعددة على الصحة، سواء الجسدية أو النفسية، كما يُفضل العديد من الأشخاص ممارستها في الهواء الطلق، للاستمتاع أكثر بالجو واستنشاق الأوكسجين، إلا أنه في بعض الأحيان قد تتسبب الرياضة في مشاكل جلدية، بسبب التعرض الزائد للرطوبة أو باحتكاك الملابس مع الجسم بعد التعرق، إضافة إلى مجموعة من العوامل الخارجية كالصقيع أو أشعة الشمس الحارقة.



وفي حال تعرض الجسم لأحد العوامل المذكورة أعلاه أثناء ممارسته للرياضة، فقد تظهر عليه مجموعة من الأعراض، منها احمرار في الجلد، والشعور بالحكة في الجلد مختلفة في شدتها، إضافىة إلى ظهور طفح جلدي، كما قد تظهر بعض الفقاعات أو حبوب تشبه اللدغات، وفي أسوء الحالات يُمكن أن يُصاب الشخص بتورم في بعض من أجزاء جسمه.


كيفية الوقاية من حساسية الجلد أثناء ممارسة الرياضة:

-يُفضل أن ترتدي ملابس قطنية أثناء ممارستك للرياضة حتى تتجنب الاحتكاك الذي يُسبب الالتهابات.

-احرصي على ممارسة الرياضة في جو بارد نسبيا.

-ضرورة وضع واقي الشمس على بشرتك ، و ارتداء نظارات شمسية، مع الحرص على شرب الماء بكثرة.

-استخدمي فوطة قطنية بلطف لتجفيف العرق، و لا تستخدمي المناديل الورقية.



علاج حساسية الجلد التي تُسببها الرياضة:

هناك حالات تزول فيها التهابات الجلد بعد الاستحمام بحمام دافئ وتغيير الملابس، في حال العكس قومي باستخدام المرطبات الموضعية، وكذا مضادات الهيستامين بأنواعها المختلفة، واستشيري مع طبيبك قبل تناول الأدوية المحتوية على الكورتيزون.

وفي حال كان الشخص يُعاني من حساسية الربيع، يُفضل تجنب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، حتى لا يتسبب في تأزم حالته الصحية أكثر، إذ يُمكن أن يتمرن في منزله أو صالات الرياضة.