6 مواد كيميائية موجودة في مستحضرات التجميل على الحامل تجنبها - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

6 مواد كيميائية موجودة في مستحضرات التجميل على الحامل تجنبها



يتأثر الجنين بشكل كبير بالمواد الكيميائية الموجودة في مستحضرات التجميل التي تستعملها والدته، إذ أكدت دراسة استقصائية أجرتها مجموعة العمل البيئي الأمريكي (EWG) أن المرأة تستخدم حوالي 12 منتج من منتجات العناية الشخصية كل يوم، وتتعرض لنحو 168 مادة كيميائية فريدة من نوعها، تخترق هذه المواد الجلد مسببة مجموعة من الأضرار الصحية للأم وجنينها.

تعرفي على المواد الكيميائية التي عليك تجنب كل مستحضر تجميلي يحتوي عليها:


-الرصاص: يستعمل لتثبيت اللون في الكحل وأحمر الشفاه، قد يسبب فقر الدم وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى والأمراض العصبية بالإضافة إلى إصابة الأطفال بالتراجع الذهني.

-بارابين: توجد بشكل كبير في الشامبو والكريمات وغسول الاستحمام، تسبب خلل في الغدد الصماء نظرا لأنها تحاكي هرمون الاستروجين في الجسم، كما أنها من مسببات السرطان.

-الزئبق: رغم أنها مادة محرمة دوليا، إلا أنها تتواجد في بعض كريمات التبييض، يسبب تلف الخلايا العصبية ويؤثر على أجهزة الجسم المختلفة بشكل سلبى. وإذا تعرض الجنين فى الرحم إلى الزئبق فقد يسبب أضرار على المخ ومشاكل في السمع والبصر.

فورمالدهيد: توجد في مستحضرات فرد الشعر بالكيراتين وفي طلاء الأظافر، ظل العيون، الماسكرا، والشامبو وأحمر الخدود. عليك تجنبها لأنها تسبب اضطرابات فى الجهاز التنفسى مثل الكحة والصعوبة فى التنفس وتهيج العين والأنف والحلق كما أن التعرض لمادة الفورمالدهيد على المدى الطويل يسبب السرطان.

الريتيناليات – Retinoids: مادة توجد في أدوية علاج حب الشباب وكريمات مقاومة التجاعيد، على المرأة الحامل تجنبه خلال فترة الحمل، لأنها تسبب تشوهات للجنين.

تريكلوسان: توجد في صابون اليد وغاسول الاستحمام، ومنتجات الحلاقة ومزيلات العرق، تسبب هذه المادة خللا في الغدد الصماء وظهور بكتيريا مقاومة للأجسام المضادة والمنتجات المضادة للبكتيريا ويتراكم في الأنسجة والخلايا الحيوي.