6 تصرفات تقوم بها الأمهات تجاه أطفالهن.. تفسد شخصيتهم - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

6 تصرفات تقوم بها الأمهات تجاه أطفالهن.. تفسد شخصيتهم

تتمنى كل أم أن يكون طفلها في أحسن مرتبة ودائما الأفضل في كل شيء، لتفتخر أنها أنجبت ولدا نافعا له، وتسعى كل واحدة منهن لتربية صغيرها تربية حسنة حسب مفهومها، لكن ربما بعض التصرفات التي تقوم بها أغلب الأمهات عن دون قصد تؤثر بشكل سلبي على شخصية الطفل، وتضعف من شخصيته، وبالتالي لن تتحقق أمنيتها في رؤية صغيرها في أفضل حال.


بعض السلوكيات التي تقوم بها الأم وتؤثر سلبا على الطفل:

-مديح أصغر الأمور:

يمكن لمديح طفلك على أصغر إنجازاته أن يمنعه من النجاح، إذ إنه لن يشجعه على الإستمرار في إنجازاته. مثلاً، حين تمدحين ولداً في الثامنة من عمره لأنه ارتدى ملابسه بمفرده هو نوع من المبالغة في المديح. لهذا السبب، يفضَّل أن تركزي في مديحك على الإنجازات الدراسية مثلا.

-إحباط تعبيره عن عواطفه:

يجب الاعتماد على نقاشات صادقة للمعاناة التي يشعر بها الأولاد وإرشاد الصغار إلى كيفية تعبيرهم وتعاملهم مع المشاعر السلبية لا كبتها.

-منعه من تكوين صداقات:

أظهرت الدراسات المتعلقة بهذا الموضوع أن أكثر الاولاد نجاحاً هم الذي شجعهم أهلهم على توسيع شبكاتهم الاجتماعية وصداقاتهم، لأن الدعم الاجتماعي مهم جداً بالنسبة لهم. لذا يجب ألا يحبط الأهل أولادهم عند إنشاء الصداقات.

-المبالغة في العناية والدلال:

إن القيام بالمهمات التي يعجز الأولاد عن حلها أو يجدون صعوبة فيها هو خطوة تعوق نجاح الأولاد، إذ إن بعض الأمور مهما بلغت صعوبتها يجب أن يقوم الاولاد وحدهم بها ليتمكنوا من الإنجاز لاحقاً وهم بالغون.

-إحباط الطفل عند قيامه بأمر لأول مرة:

يمكن لإحباط الأهل لولد من أولادهم عندما يقرر أن يقوم بشيء جديد أو أن يجرب مهارة جديدة أن يعوق نجاحه. لذا حاولي أن تعلميه كيف يتعامل مع الفشل بإيجابية لتحقيق النجاح لاحقا في حياته.