حدود عليك وضعها حتى لا يقف شريكك السابق في وجه مستقبلك! - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

حدود عليك وضعها حتى لا يقف شريكك السابق في وجه مستقبلك!



علاقات معقدة تسود عصرنا هذا، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالانفصال وكيفية التعامل مع الشريك السابق.

في هذه الخالة ينبغي رسم حدود معينة لا يعرفها الكثيرون، لتجنب العديد من المشاكل، والمضي قدمًا.

لذلك، نقدم لكِ بعض الحدود الأساسية التي عليكِ وضعها واتباعها بعد الانفصال، بحسب الخبراء:

إلغاء الصداقة على مواقع التواصل الاجتماعي

بدلًا من متابعة كل جديد يخص شريكك السابق والبحث عما إذا دخل في علاقة جديدة وما إلى ذلك، عليكِ إلغاء الصداقة على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، فذلك مضيعة لوقتك، وإذا أردتِ يمكنك إعادة الصداقة لاحقًا بعد مضيك قدمًا في حياتك.

ممنوع الرسائل أو المكالمات

بعد الانفصال، لا يجب أن يكون هناك أي تواصل بينكما، سواء من خلال رسائل أو المكالمات، إلا إذا كان الأمر ضروريًا جدًا، تعتمد حياتك عليه، فلا أهمية لمحادثة شريكك السابق، خصوصا إذا تسبب في أذيتك، فركزي على نفسك وحياتك، وإذا حدث تواصل، لا تشجعيه على فعل ذلك مرة أخرى.

يمكنك قول مرحبًا إذا قابلته في إحدى المناسبات

لا تنسي كياستك، فمن المحتمل أن تقابليه صدفة في إحدى المناسبات، وإذا لزم الأمر يمكن قول مرحبًا له وليس أكثر، وإذا كانت الأجواء غير لطيفة ولا تستطيعين التحمل، يمكنك المغادرة وقتما تشائين.

لن يدعمك عاطفيًا

حتى إذا أصبحتما أصدقاء، عليكِ فهم أن بعد الانفصال، لن يدعمك شريكك عاطفيًا كما كان في العلاقة، فذلك يختفي مع انتهاء العلاقة أيضًا.