كيف تحسن سلوك الطفل دون تعنيف؟ طريقة تساعدك على التربية السليمة - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

كيف تحسن سلوك الطفل دون تعنيف؟ طريقة تساعدك على التربية السليمة



طفلك العنيد المشاكس ليست مشكلة تستحق استشارة الطبيب، بينما هذا العند هو مؤشر إلى أن هذا الطفل سوي ومبتكر لأنه يفكر ويتفاعل مع كل ما يحيط به، وتأكد أن الطفل المُنساق طول الوقت للتعليمات ربما هو ما يستحق استشارة طبيب.

موقع «بيرنتنج» أكد أن الطفل من حقه التفكير والإعتراض لأنه في مرحلة تعلم ولا يمكنه فصل التصرفات الصححية عن الخاطئة كما يفعل الأباء، من ثم على الأباء فقط أن يجدوا الطريقة المناسبة للتعامل مع الطفل.

واقترح الموقع الاعتماد على فكرة «برطمان السلوك» وهو عبارة عن طريقة لتحفيز الطفل لإنجاز مهامه وتحسين سلوكياته طوال الأسبوع، وتقوم الفكرة على برطمان زجاجي ومجموعة من الكرات الصغيرة أو الخرز الكريستالي الذي يعشق الأطفال اللعب بهم، ونحدد لونين فقط أحدهما يعبر عن السلوك الإيجابي (وليكن اللون الوردي للفتيات واللبني للأولاد) ولون أخر يعبر عن السلوك السلبي وعادة ما يكون لون غير مفضل لطفلك.

يوضع البرطمان، وكل يوم يُعبأ من قبل الأبوين حسب أداء الطفل، فإذا عاد من المدرسة وعلق ملابسه فمن حقه كرة إيجابية أما إذا ترك ملابسه مبعثرة فلابد أن نضع له كرة سلبية .. وهكذا.

وفي نهاية الأسبوع يحصد الطفل نتيجة سلوكياته فإذا كانت التصرفات الإيجابية أكثر فمن حقه مكافأة حسبما يريد، ويمكن الاتفاق على ذلك من قبل حتى يتمكن الأباء من تنفيذ الاتفاق، أما إذا كانت الكرات المعبرة عن السلوك السلبي أكبر فهنا من حق الأبوين حرمان الطفل من شيء يفضله (لن تذهب النادي في نهاية الأسبوع).

والأهم هنا أن ما يتفق عليه الأبوين مع الطفل يلتزما بتنفيذه إلا سيأتي الأمر بنتيجة سلبية.

أهم أسئلتكم فيما يتعلق بالصحة والرشاقة, أي شيء له علاقة بالموضة أي مشكلة خاصة بالبشرة، الشعر أو المكياج؟  .... سوف نجيبكم عليها في الحال! كل ما عليك فعله هو ترك السؤال في تطبيق اراليا