تعانين من طلاق مزعج.. إليكِ 5 طرق لتسريع الأمر - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

تعانين من طلاق مزعج.. إليكِ 5 طرق لتسريع الأمر



من الطبيعي أن يحتاج الزوجان إلى وقت قبل تنفيذ إجراءات الطلاق، فهذه الفترة يستطيع فيها الطرفان مراجعة قراراتهما، ومحاولة إصلاح ما يمكن إصلاحه، ولكن الأمر يختلف تماماً في حالة المرور بتجربة طلاق مزعجة، حيث تصبح سرعة الخطوات هي الأفضل للتخلص من هذا الإزعاج والطاقة السلبية التي تضغط على أعصابك، خاصة أن طلاقاً مزعجاً يعني انه لا أمل في الرجوع إلى العلاقة مرة أخرى..

1- كوني مستعدّة

مباشرة بعد مقابلتك للمحامي الذي سيتولى إجراءات الطلاق، اجمعي كلّ ما تتمكنين من وثائق وأوراق رسمية، واسألي المحامي مقدّماً عن جميع الإجراءات الرسمية المطلوبة، والأوراق التي قد تحتاج إلى وقت لاستخراجها.

استعدادك للإجراءات الرسمية يوفر عليكِ الكثير من الوقت، ويحدّ من الشعور بالإحباط.

2- التنازل عن فترة الانتظار

هناك بعض البلدان التي تقتضي قوانينها الانتظار لفترة قبل إتمام الطلاق، كما أن بعض الأعراف تلزم بهذه الفترة، ولكن في هذه الحالة المزعجة أنتِ لستِ بحاجة لفترة انتظار، لذا تنازلي عنها رسمياً حتى تنهي الأمر أسرع.

3- تعاوني مع الطرف الآخر

في خضم المشاكل، ربما يكون أصعب شيء هو التعاون مع من سيصبح طليقك في الغد القريب، ولكن تأكدي أن تعاونك معه سيعمل على تسريع الإجراءات.

والتعاون يكون في الالتزام بالمواعيد، والردّ على المعلومات، ومحاولة تجنّب المشاكل قدر الإمكان، هذا يسهّل الأمر عليكِ أولاً قبل أيّ شيء آخر.


4- تخطي المحكمة

الذهاب إلى المحكمة سيكلفكما الكثير من الوقت والمال، وبقليل من التفاهم يمكنكما إيجاد وسيط يجمعكما في جلسات ودّية ونزيهة للتوصّل إلى اتفاق سريع وسهل بشأن الطلاق.

يمكن أن يكون الوسيط فرداً من الأهل، أو الأصدقاء المشتركين، أو حتى المحامي.

5- توصّلي إلى حلول وسط

كوني واقعية عندما يتعلق الأمر بالطلاق، بالتأكيد لن تحصلي على كلّ ما تتوقعينه، وسيكون الأمر بحاجة إلى بعض التنازلات للتخلص منه سريعاً، وبما أن العلاقة لا تستحق الجهد المبذول، فحاولي التنازل عمّا يمكنك التنازل عنه، واقبلي بالحلول الوسط التي تبدو غير مجحفة بالنسبة لكِ، لتحصلي على حرّيتك في أسرع وقت ممكن.