قبل الزواج: انتبهوا لهذه النصائح لضمان حياة زوجية ناجحة - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

قبل الزواج: انتبهوا لهذه النصائح لضمان حياة زوجية ناجحة



لا يمكن أن ننكر أن نسب الطلاق في ارتفاع مستمر، وربما يرجع البعض الأمر إلى عدم التفاهم واختلاف الشخصيات وربما تدخل الأهل والذي أدى إلى هذه النتيجة، ولكن علينا ألا نغفل أن هناك عوامل قد تكون أساسية والتي ربما أدت إلى هذه المشاكل، مثل التوعية، التحدث مع الأهل وحتى القدرة على تحمل المسؤولية. وهذه الأشياء تعتبر من أهم العناصر لإنجاح أي زواج، ولكن للأسف تهتم الفتيات في المجمل، وحتى الأهل بالزفاف والتجهيزات والمستوى الاجتماعي، أما بعد ذلك فهو قسمة ونصيب. ولذا ربما حان الوقت أن نغير ثقافتنا ونبدأ في تخطي ارتفاع نسب الطلاق بطرق صحيحة وعملية.

التوعية:

قبل الزواج نسرع في قراءة بعض الكتب والمقالات الخاصة بالعلاقات وكيفية التعامل مع شريك الحياة بل وقراءة كل ما يجب أن تعرفيه قبل الزفاف، وينتهي الأمر عند هذا الحد. وللأسف هذه ليست التوعية الصحيحة التي تحتاجينها قبل زفافك، أو حتى في فترة التعارف، خاصة أن الأمر يتعدى قراءة بعض السطور. وربما Before Tying The Knot القائم عليه صفحة Confession of a married woman هو البداية لمساعدة كل متزوجة أو حتى فتاة مقبلة على الزواج خاصة أن فعاليات الحدث تشمل ياسمين درويش طبيبة أمراض النساء والتي ستتحدث عن كل الأسئلة التي ربما تواجهك قبل الزواج بداية من العلاقة الجنسية وألمها وحتى القدرة على الاستمتاع بالعلاقة الزوجية وغيرها. بل وستحضر أيضا الفعالية الأخصائية في العلاقات، عزة محمود والتي تعطيك لمحة عن كيفية التعامل في شهر العسل وتخطي مشاكل سنة أولى زواج وكيفية التعامل مع مسؤوليات الزواج ومشاكله مع شريك الحياة في المجمل. وللحفاظ على حقوقك سواء المادية أو حتى من أجل معرفة كل حقوقك ستتحدث المحامية كنزي رزق عن كل ما يخص الزواج.

ربما تعتبر هذه الفعالية هي الأولى في تخطي جدران الانترنت وعالم الكتب، والتحدث وجها لوجه عن كل مخاوفك وأسئلتك والتي قد تساعدك في اتخاذ القرار السليم.

دور الأباء:

من وجهة نظري، دور الأباء يبدأ من سن الطفولة، فالتوعية بكيفية التعامل مع البشر وتنمية هذه المهارات "Communication Intelligence" هي من المهارات الهامة التى يغفل عنها الأهل، ومن ثم تتربى الفتاة أو الولد على عدم القدرة على تمييز الشخصيات أو حتى القدرة على التفاهم وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى فشل الزواج. فتغليف الأهل لحياة ابنتهما وإدخالها "فقاعة" خاصة بها لا تخرج منها إلا عند الزواج هو أكبر خطأ، ومن ثم يفاجأ الأهل من عدم قدرة ابنتهما على التعامل مع مصاعب الحياة أو حتى الزواج باعتباره أمر طبيعي. فكما يحاول الأهل الاهتمام بالتعليم والرياضة وغيرها من المهارات والخبرات، لابد من التحدث أيضا في أمور الحياة وتوعية الأطفال منذ الصغر بأهمية التعامل بشكل صحيح والتمييز بين الجيد والسيء.

تحمل المسؤولية:

حبك لابنك أو ابنتك لا يعني أن تجعلهما بعيدين كل البعد عن تحمل المسؤولية وحتى معرفة طبيعة حياتكما وما تستطيعون تلبيته أو لا. فأظن "عدم تحمل المسؤولية" هي المشكلة الأساسية التي تواجهنا عند الزواج، وخاصة أن الأباء يظنون هذا نابع من الحب ولاحقا الزواج، تفاجأ الزوجة أو الزوج بكم من المسؤولية التي لا يستطيعان التعامل معها ومن ثم يبدأن إلقاء اللوم والتهم وبعدها ينتهي الزواج. لذا فإن تحمل المسؤولية بكل صورها من أهم الأساسيات في إنجاح الزواج.