هل ترغبين فى نوم الطفل الرضيع طوال الليل ؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

هل ترغبين فى نوم الطفل الرضيع طوال الليل ؟



بالطبع كل ام تسعى الى ان ينام طفلها طوال الليل بدون ازعاج ، وهذا الامر قد يحتاج الى بعض المساعدات والتدريب ، فبالتاكيد تشعرى بالاسى عندما تستيقظى من النوم على صوت ابنك وهو يبكى ، وفى المقال التالى سوف نتحدث على نوم الطفل الرضيع طوال الليل بالخطوات .

خلال الأسابيع الأولى من الحياة ، لا يمكنك أن تتوقع أن ينام الطفل طوال الليل ، ففي الواقع لا يوجد نمط نموذجي لنوم الطفل الرضيع ، والشيء الوحيد الذي يمكنك الاعتماد عليه هو أنهم ينامون على مدار الساعة لفترات متفاوتة ، تتراوح من بضع دقائق إلى بضع ساعات ، فلماذا لا ينامون باستمرار لفترات طويلة؟ هل السبب الرئيسي هو ان دماغهم غير ناضجة .

"لدى الناس آلية توقيت وراثي في دماغهم تسيطر على النوم ، ويستغرق الأمر وقتًا لتطوير هذه الآلية" ، يشرح مارك وايسبلوت ، أستاذ طب الأطفال السريري في كلية فاينبيرج للطب في جامعة نورث وسترن ، في شيكاغو ، ومؤلف كتاب " صحي" عادات نوم الطفل الرضيع فيقول "فكر في الأمر فانه مثل لون العين حيث يولد الأطفال مع استعداد وراثي إلى لون عين معين ، ولكن الأمر يستغرق وقتا طويلا ليعبر عن هذا اللون."


كما ان تغذية الاطفال هى عامل آخر تؤثر فى نوم الطفل الرضيع ، فقد يعتقد العديد من الخبراء أن الأطفال حديثي الولادة يضطرون إلى تناول الطعام بشكل متكرر ، ولا سيما الاحتياج الى الرضاعة الطبيعية ، فلا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كان الطفل الذي يأكل رضاعة طبيعية يأكل في كل وجبة تغذية حاجته كاملة ام لا ، لذلك قد تكون الأمهات المرضعات أكثر استعدادًا لإيقاظ الطفل المولع بالرضاعة بالكامل .

من ناحية أخرى ، فان نوم الطفل الرضيع المبتسر في الحضانة لفترات أطول وذلك لأن الصيغة تستغرق وقتًا أطول للهضم وتترك شعورًا بالشبع لدى الطفل لفترة أطول ، لكن الأطفال الذين يعانون من عيوب خلقية ويتم إطعامهم باستمرار عن طريق الأنبوب في الأسابيع الأولى من عمرهم ، يظهرون نفس عملية نضج النوم مثل الأطفال الآخرين ، وقد يلاحظ الدكتور وايسبلوت أنه في النهاية ياتى النوم من الدماغ وليس من المعدة اى عندما يكتمل عقل الطفل .

بغض النظر عن الدراسات والخبراء ، فانه حتى يبلغ عمر الطفل حوالى 6 أسابيع على الأقل ، فإن المولود الجديد سوف يستيقظ دون شك عدة مرات أثناء الليل ، حتى يبلغ عمر الستة اسابيع ، والعديد من الأطفال تظهر علامات خفية لتنظيم نومهم ، فقد يشعرن بالنعاس عند الساعة 6 أو 7 مساءً وقد ينام من أربع ساعات أو أكثر.

اما في حوالي ثلاثة أشهر ، يمكن أن يلتزم معظمهم بجدول للنوم يتضمن غفوة صباحية ، وغفوة في فترة ما بعد الظهيرة ، واثنين أو أكثر من كتل النوم الطويلة في الليل ، ووفقا لاستطلاع للرعاية الأولية من قبل مؤسسة النوم الوطنية (NSF) ، وهي منظمة غير ربحية ، انه من 9 أشهر حوالي 70 إلى 80 في المئة من الأطفال ينامون مباشرة 9 إلى 12 ساعة كل ليلة.

هذه أخبار رائعة ما لم تكن واحدة من بين 20 إلى 30 بالمائة من الأطفال الذين لا ينامون بشكل جيد ، فتذكر احدى الامهات ان ابنها كان ينام لمدة ساعة او نصف الساعة فى الليل ثم يصحو فى المقابل ساعة اخرى ، وظل كذلك حتى كان عمره 15 شهرا ، فإذا كانت لياليكم تبدو متشابهة ، فتأكدوا من اتباع هذه النصائح لانها سوف تساعد الآباء في حل مجموعة من مشاكل النوم العنيدة.

* نوم الطفل الرضيع بشكل جيد :

بالنسبة للوالدين المنهكين ، يبدو أن هناك العديد من مشاكل النوم مثل الأطفال ، لكن معظم الأطفال يقعون في الفئات التالية:

- الشكوى الاولى من نوم الطفل الرضيع :

تشكى الكثير من الامهات وتقول "ابني البالغ من العمر شهرين ينام طوال اليوم ويستيقظ طوال الليل."

بالطبع هناك ظاهرة شائعة خلال الأسابيع الأولى من الحياة لدى الاطفال حديثى الولادة وهى النوم نهارا والاستيقاظ ليلا ، لكن هل جربت تعريض طفلك للضوء الساطع أو لأشعة الشمس في ساعات الصباح وإبقاء الأضواء خافتة في المساء ، بالتاكيد ان ذلك سيساعد فى تعديل نوم الطفل ، كما أنه عليك تحريك طفلك إلى جزء مزدحم من المنزل طوال اليوم ، واللعب معه خلال النهار ، وإيقاظه لتناول الطعام في النهار بين حين واخر .

ثم حافظ على تفاعلك معه هادئًا في الليل ، وعندما يقترب الأطفال من عمر 6 أسابيع ، يبدأون في الاستجابة أكثر للمنبهات البيئية ، لذلك يساعد في الحصول على روتين وقت النوم بعض العوامل الاخرى مثل الاستحمام والغناء له ، وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع ، والطفل الصغير هذا لا يزال على الأرجح لن ينام طوال الليل ، لكنه قد يدمج نومه في كتلتين كبيرتين في الليل.

- الشكوى الثانية :

تشتكى امهات اخريات وتقول "ابنتي البالغة من العمر 7 أشهر لن تنام طوال الليل. لماذا؟"

عندما يبلغ طفلك حوالي 6 أشهر ، يجب أن يكون الطفل قادراً على جعله طوال الليل دون تغذية وبالتالى بدون استيقاظ لوالديه ، لكن هذا لا يعني أنه ينام كل تلك الساعات ، فمصطلح "النوم خلال الليل" مضلل ويشير إليه لورانس بالتر الحاصل على دكتوراه ، وهو أستاذ علم النفس التطبيقي في جامعة نيويورك ، في نيويورك ، ومحرر جمعية الأبوة في أمريكا ، الى انه كل الناس بما في ذلك الأطفال يستيقظون ويعودون للنوم عدة مرات في الليل دون أن يدركوا ذلك ، كما يقول ، ان هذا شيء يحتاج الأطفال إلى تعلم القيام به بالتدريب المستمر .

قد يتعلم بعض الأطفال من تلقاء أنفسهم ، لكن البعض الآخر يحتاج إلى القليل من المساعدة ، وهناك عدة طرق لتعليم طفلك لتهدئة نفسه للنوم ، معظمها ينطوي على الاستماع إلى بعض البكاء ، إذًا كيف تظلين مركّزة وسط الدموع؟ تذكرى أن البكاء لن يضر بطفلك ، ولانه فى النهاية سيشعر الطفل بالتعب ويضطر الى النوم فترة طويلة .

* طريقة فيربر لنوم الطفل الرضيع :

تم تطوير هذه الطريقة من قبل خبير نوم الأطفال ريتشارد فيربير ، وهو الحاصل على دكتوراه في الطب ، ومؤلف مشاكل النوم لحل طفلك (سايمون وشوستر ، 1986) ، حيث انه ينصح الآباء والأمهات بالتحقق دورياً من أطفالهم عندما تستيقظ في الليل ، وإليكم رسم تخطيطي لكيفية عمله ، في الليلة الأولى عندما تسمع صراخ طفلك تدخل إليه ، وتضفي عليه طمأنينة وعليك احتضانه ، ثم تغادر ، وإذا كان يبكي بعد 5 دقائق ، فأنت عليك ان تكرر العملية ، لكن هذه المرة أنت تنتظر 10 دقائق قبل الدخول ، مما يزيد من الوقت بزيادات مدتها خمس دقائق ، وفي الليلة الثانية ، تبدأ في 10 دقائق ، وهذا النظام قد عمل مع العديد من العائلات.

لكن بعض الامهات تقول "نحن نحاول تطبيق طريقة فيربر لطفلي البالغ من العمر 7 أشهر ، لكنني لا أستطيع تحمل البكاء ، هل هناك طريقة أخرى أقل قسوة لتدريب طفلي على النوم؟"

هناك أيضا طرق لإجراء تغييرات تدريجية في الروتين الذي لديك بالفعل ، حيث تلاحظ جودي ميندل ، والحاصلة على الدكتوراه ، ومدير مشارك في مركز اضطرابات النوم في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا ومؤلف كتاب " النوم عبر الليل" ، انه إذا كنت تضع طفلك للنوم من خلال هزّها على كرسي ، على سبيل المثال ، ابدأ بالجلوس على الكرسي معاً ، ثم اختر الخطوة التالية وهى وضع طفلك في سريره ويمسك بيده.

تقول الدكتورة ميندل انه بعد بضعة أيام ، يمكنك الجلوس على بعد ثلاثة أقدام من سرير طفلك ، وفي غضون بضعة أسابيع ، ستتمكن من العمل بنفسك خارج غرفة النوم.

لكن اباء اخرون يقولون عن تجربتهم بطريقة فيربر ، لقد جربنا طريقة فيربر وغضب طفلي البالغ من العمر ستة أشهر في كل مرة نذهب فيها لتهدئته .

بعض الأطفال يستجيبون بشكل أفضل ، اما إذا كان طفلك يبكي ، فأنت لا تذهب إلى غرفته هذا ليس لضعاف القلب ، فهو أفضل للأطفال الصغار، اما اذا كان الطفل يبلغ من العمر 8 أشهر فهو قادرا على الجلوس أو الوقوف في سريره ، مما يجعل من الصعب بالنسبة لها أن تستقر إذا لم يتم الرد عليه بشكل مباشر .