ماهو عدد المرات المثالي لممارسة العلاقة الحميمة في الأسبوع ؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

ماهو عدد المرات المثالي لممارسة العلاقة الحميمة في الأسبوع ؟



تُعتبر العلاقة الحميمة مفتاح مؤسسة الزواج، إذ بها تتوطد العلاقة بين الثنائي وتقل المسافة بينهما، كما أنها تلعب دورا كبيرا في حل الخلافات الزوجية والتخلص من الروتين والضغط اليومي، وكلما كان الزوجين أكثر تفاهما وانسجاما في العلاقة الحميمة، كلما انعكس ذلك بالإيجاب على حياتهما، بالإضافة إلى ضرورة إدراك رغبات الطرف الآخر الجنسية، ويبقى السؤال المطروح هل يُمكن الاتفاق على عدد مرات لممارسة الجنس في الأسبوع ؟ وهل قلتها أو زيادتها تؤثر في العلاقة الزوجية ؟.



من بين الدراسات التي أجريت في هذا الصدد سنة 2004، وجدت نتائجها أنه كلما زاد عدد مرات ممارسة العلاقة الحميمة في الأسبوع، كلما كان الازواج أكثر سعادة وتفاهم، وبلغ عدد الممارسات 3 أو 4 مرات في الأسبوع، وقام حينها العديد من الخبراء بدعم هذا الاختبار وتأييد ما تم استنتاجه.



وفي كتاب “The Normal Bar” الذي ألفه 3 علماء مختصين في المجال، من بينهم بيبر شوارتز المختصة في علم الجنس، فقد أوضح أنه عدد المرات المثالي لممارسة الجنس هو 3 إلى 4 مرات في الأسبوع، وذلك بناء على استطلاعات العديد من الأشخاص الذين أثبتوا أنهم أكثر سعادة في حياتهم الزوجية، وأضاف المؤلفون أنه في حال كان الزوجين في سن شابة ويرغبان بشدة في الإنجاب يُمكنهما أن يزيدا من عدد المرات.


أما الدكتور غرانتس، الخبير في علم الإجتماع، فقد كشف أن عدد مرات ممارسة الجنس عند الأزواج يرتبط بشكل مباشر بالرغبة أو الحاجة الجنسية لدى الشريكين، والتي تتحكم فيها مجموعة من الظروف منها الصحية والنفسية وأجواء وضغوطات العمل، وبالتالي لا يُمكن التقيد بعدد مرات مُعين.


وفي دراسة أجراها “المركز الوطني للأبحاث في جامعة شيكاغو” بالولايات المتحدة الأمريكية، حول علاقة عدد ممارسات العلاقة الحميمة بالسن، فقد كشف عن النتائج التالية:

في مرحلة الشباب التي تأتي ما بين (18 و29 سنة) يكون متوسط عدد اللقاءات الحميمة 84 في السنة، لينخفض إلى 80 في الفترة العمرية ما بين (30 و39 سنة)، ويتقلص عدد المرا ليبلغ 63 مرة في السنة في الفترة العمرية الممتدة بين (40 و49)، ثم يعود وينخفض إلى45 بين ال(50 و59)، ثم ينحدر إلى 27 بين (ال60 وال69)، ليصل أخيرا إلى أدنى مستوياته في سن (الـ 70 وما فوق)، 10 مرات سنويا.