كيف أتعامل مع شريك حياتي - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

كيف أتعامل مع شريك حياتي


كثير من العلاقات قد تتعرض للفشل نتيجة عدم تفاهم الطرفين وتفاني كل منهم بإظهار نفسه شخص مثالي فيضع الطرف الأخر أمامة محض الانتقاد كي يشكله كما يريد وكأنه تملك دمية خشبية تتحرك بخيوط. قد يري الرجل زوجته جميلة إلي حد كبير فيحاول كبح جمالها فيهمهلها. نفس الشئ لو رأت الزوجة زوجها مرغوب فيه، هادئ الطباع خاصة مع زملاءة من النساء فتحاول إحباطة وإظهار الجانب المظلم من شخصيتة؟ من منا ولد دون عيوب جميعنا محملين بالعيوب لكن كل منها لا يري سوي الأخر يتباهي بشخصيته فيدمر علاقتة بيده.

بيدك أن تجعلي علاقتك جميلة، هادئة مع زوجك فالمدح وسيلة لاثبات الحب إذا شعر كل منكم بمكانته بعين الأخر لما فكر للحظة أن يهدم العلاقة.

الغيرة

الغيرة سلاح ذو حدين من الممكن أن تقتل الحب إذا استخدمت بغير محلها في حين أن بعض من الرجال والنساء يتمني أن يحظي بغيرة الأخر فلابد من أن تظهري مشاعر الغيرة دون أن تخرجي من الإطار المألوف وتتحول لغيرة مرضية تقتل الحب.

الشكوي

من منا كنساء لا تنتظر زوجها وهي محمله بسيل من الشكوي من الجميع لتلق علي عاتقه مشاكلها فيتشبع بالطاقة السلبية وهي الخاسر الوحيد دون أن تدري، فهي من تتأثر بملامحة العابسة وكلماته الحادة. ليس معني ذلك أن نمتنع عن الشكوي بل لكل وقت آذان، نتريث حتي يأتي الوقت المناسب لنتحدث بهدوء وحكمة.

لفت النظر

لا تكوني تقليدية بحديثك مع زوجك. ابحثي عن اهتماماته وتحدثي بطلاقة. ابدي آراءك الخاصة. اجذبي نظرة بملامحك الحادة أثناء الحديث عن أمر يحبه ككرة القدم وغيرها من اهتمامات الرجال، والرجل أيضا لابد أن يحاول أن يلفت نظر زوجته بكلماته المعسولة ومدحها كي تعطيه من الحب ما يكفي لاستكمال الزواج بينهم.

فقط بيدنا أن نستمر أو ننفصل لو كل منا تنازل بعض الشئ عن غرورة وبذل جهد صغير لإسعاد الأخر لما وصلنا لهذه الحاله.