4 قرارات لتحسين حياتك العاطفية - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

4 قرارات لتحسين حياتك العاطفية



أفكارنا تصبح واقعنا!!! الأفكار السلبية العابر ة، يمكن أن تصبح حقيقة وواقع في حال تكرّرت باستمرار. الحياة الواقعية نادراً ما تشبه الروايات. 

كثيرًا ما يتجادل الأزواج حول سوء فهم بسيط والسبب الرئيسي هو عدم التواصل. الوقوع في الحب هو الجزء السهل في العلاقة. ولكن يبدأ العمل الحقيقي عند دمج شخصين لسنوات وسنوات في نمطين متميزين من التواصل. الطريقة الأكثر فاعلية للقيام بذلك هي أن نتعلم كيف الأصغاء وفهم الآخرين.

1- الرومانسية

يتزمّر العديد من الأزواج من عدم وجود شرارات الحب بعد مرور سنين على الزواج وأن الأمور لم تعد مثلما كانت عليه في بدء العلاقة. الحقيقة: على الرغم من أن الرومانسية الأزلية مستحيلة بعض الشيء وتحدث أغلب الأحيان في الأفلام فقط، إلا أن هذا الأمر هو استثناء وليس قاعدة. يمكن للأنجذاب أن ينمو وينمو، ولكن فقط إذا سمحت بذلك.

حاولي الأستمتاع بوقتك مع شريكك والتعبير الدائم عن جبك وامتنانك، وسيتعامل معك بنفس الأسلوب ويجعلك سعيدة.

2- التوقف عن مقارنة علاقتك بالعلاقات على شبكات التواصل الاجتماعية

لا توجد علاقة مثالية. وراء الأبواب المغلقة، يتقاتل جميع الأزواج حتى أولائك الذين يبدو أنهم يتمتّعوت بعلاقة عاطفية تشبه العلاقات في الأفلام والروايات الرومنسية. لا تعرض الوسائل الاجتماعية سوى نسخة معدلة من العلاقات، لذا فإن مقارنة علاقتك بعلاقتهم هي مضيعة للوقت وغير واقعية.

3- التوقف عن الحكم على الشريك قبل الأستفهام 

كثيراً ما يلعب عقلك دور المحلّل ويوقعك في مشاكل أنت بالغنى عتها. التحليل الزائد قد يؤدّي إلى حكم ظالم. المحادثة هي أفضل وسيلة للتواصل. حاولي النظر إلى الأمور بواقعية. 


4- الأولاد أولويتك تماماً مثل زوجك

إنجاب الأطفال تجربة مدهشة وتضحية كبيرة. ولكن الأمومة ليست عذراً لإهمال الزوج. يتزمر العديد من الازواج بعدم اهتمام زوجاتهم بهم أو اهمال اشكالهم بسبب الأولاد، الأمر الذي يفرق بينهم. يجب أن يشتمل جزء من جدولك الزمني على وقت للرعاية الذاتية و رعاية الزوج