هذه الأسباب تجعلك تبكين! - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

هذه الأسباب تجعلك تبكين!



خلف دمعتك المنهمرة على خدّيك، سبب من لائحة طويلة قد لا تتوقّعين أنها تسير بك كلّها الى البكاء! وكون النّساء يوصفون دائماً بصاحبات الدمعة السّخية" اكتشفي ما هي الأسباب العديدة التي تجعلك تبكين!

- الوحدة: حين تشعرين أنّك تواجهين مصاعبك بمفردك، ما من أذن تصغي لتنهّداتك وما من كتف تلقين وزر أحزانك عليه، لا شكّ أنّ دموعك ستنهمر على خدّيك من دون استطاعتك السيطرة عليها. وقد تكون الوحدة حين تعيشين بعيداً عن منزلك وبعيداً عن أهلك وأشقاّئك أي وحيدة بعيداً عن من تحبّين حتّى ولو كنت محاطة بالملايين!


- الخوف: إن كان خوفك سببه رهاب معّين يسيطر عليك من الظلام أو من الحشرات أو من الإرتفاع أو ربّما المصعد، وإن كان سببه خوفاً من الغدّ أو من نتيجة محتّمة ما لأمر واجهته أو خطأ اقترفته، ستنهمر دموعك حين تشعرين أنّك لن تستطيعي الهروب من الوضع الذي أنت فيه. 

- الفرح: من قال إنّ الدموع لا تنهمر الاّ حين تكون نتيجة سلبية؟ فهذا السائل المميّز بملوحته ما هو الاّ تفاعل الهرمونات بعد أي انفعال، حيث تزدحم المشاعر ولا تجد لنفسها سبيلاً للظهور والتعبير سوى البكاء. تفرحين لنجاحك، تفرحين لحصولك على هدية لطالما تمنّيتها إن كانت مادية أو معنوية، تبكين حين تسمعين خبراً سيغيّر حياتك أو حياة من حولك وفي مواقف سعيدة كثيرة. 


- الانتظار: كدت للحظة أن أضع هذا السبب تحديداً في مقدّمة اللائحة لدرجة ما يُزعجني الانتظار خصوصاً حين لا تكون مدّته محددة سابقاً. إن كان في صفوف الانتظار الطويلة أو انتظاراً لنتيجة مقابلة عمل أو أي استحقاق مفصلّي. الانتظار يسبب البكاء لا شكّ!