ما هي فوائد التسامح؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

ما هي فوائد التسامح؟



يُعد التسامح من الصفات النبيلة التي تُساعد على نشر المودة بين الناس، فهو يقضي على العداوة والأحقاد، ويُعزز روابط التعاون بين أفراد المجتمع ليعُم الخير على الجميع. الشخص المُتسامح هو شخص مُتزن نفسياً وصلب ولا يتأثر بأي إساءة توجه له. يتطلب التسامح العمل على تهذيب النفس وذلك ليُصبح الشخص قادراً على نسيان الإساءة التي تعرض لها والابتعاد عن التفكير السلبي أو الانتقامي. في بعض الحالات قد يؤدي التسامح المتكرر إلى تكرار الخطء أو تمادي بعض الأشخاص في الإهانة، ففي تلك المواقف يجب عليكِ التصرف بحكمة وصرامة ولكن بدون التخلي عن مبادئكِ. لا تقتصر فوائد التسامح على التمتع بعلاقة جيدة مع الآخرين فقط ولكن للتسامح فوائد للصحة.

تعرفي على أهم فوائد التسامح الصحية


يساعد على التقليل من المشاعر السلبية والرغبة بالانتقام، مما يحدّ من حالات القلق والاكتئاب المُسببة للأرق وقلة النوم.
يُحسّن من مناعة الأنسان، وذلك من خلال ارتفاع نسبة خلايا تدعى "سي دي 4" ترتبط بشكل وثيق بالمناعة.
يلعب دوراً كبيراً بين الزوجين في نجاح العلاقة الزوجية واستقرارها.
يساعد التسامح على التقليل من الآثار السلبية للتوتر والإجهاد على الصحة العقلية والنفسية على المدى البعيد.


أثبتت الدراسات أنّ الشخص المتسامح ينعم بعمر أطول من الشخص الذي لا يغفر للآخرين أخطائهم.

تلعب صفة التسامح دوراً هاماً في السيطرة على مشاعر الغضب والشعور بالسكينة والطمأنينة مما يؤدي إلى صفاء النفس.




يسيطر الشعور بالذنب على الكثيرين بعد ارتكاب أخطاء بحق الآخرين، وفي حال تعلّم الإنسان كيف يتسامح مع غيره، يُصبح أكثر قدرة على التعامل بإيجابية مع أخطائه وطلب المغفرة من الآخرين.

إليكِ بعض الخطوات التي وضعها الدكتور واين داير(وهو واحد من أبرز مؤلفي كتب المساعدة الذاتية في الولايات المتحدة الأمريكية) لمسامحة الآخرين:

عدم التفكير كثيراً في الإساءة التي تعرضتِ لها والتفكير في المستقبل.
عدم إلقاء اللوم على الآخرين عند حدوث مشكلة دون محاسبة نفسكِ.
تجنّب محاولة السيطرة على الآخرين مما يقلل من فرص تعرضكِ للتجريح والاصطدام معهم.
وضع حد للإساءة من خلال تجنب الخوض في أي شجار.
التخلي عن أي مشاعر انتقام، وتذكري المثل الصيني: "إن كنت تريد الانتقام فاحفر قبرين".
استيعاب الأوقات السيئة واعتبارها جزءاً لا يتجزأ من الحياة، وإدراك انها مجرد محنة وستزول.
عدم المبادرة بالحكم السلبي على أحد حتى إذا أخطأ هذا الشخص في حقّكِ، فأنتِ لا تعلمي ما هي المشاكل التي يمرّ بها.

في النهاية، لا ننكر أنّ هذه الخطوات قد تبدو بسيطة ولكن تنفيذها ليس سهلاً خصوصاً إذا كنتِ قد تعرضتِ إلى الأذى المادي أو المعنوي، فلن يكون قرار التسامح بسيطاً أو تلقائياً. وأخيراً، قبل أن تُسامحي من أخطأ بحقكِ، تأكّدي من أنكِ حالة تسامح ورضا مع نفسكِ لأن هذا هو أهم شيء في الحياة. الشخص الغير راضي عن نفسه من الصعب عليه التماس الأعذار للأخرين ومسامحتهم.



شاركينا افكارك