هكذا يُسهم الاستيقاظ مُبكرًا بزيادة فُرص الحمل! - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

هكذا يُسهم الاستيقاظ مُبكرًا بزيادة فُرص الحمل!



وجد باحثون بريطانيون أن فرص الحمل تتزايد لدى السيدات اللاتي يداومن على الاستيقاظ مبكراً كل صباح مقارنة بغيرهن من السيدات اللاتي يسهرن لوقت متأخر من الليل.

وتوصل الباحثون عبر دراسة أجروها على أكثر من 100 سيدة في جامعة وارويك إلى أن فرص الحمل تكون أفضل لدى السيدات اللاتي يداومن على الاستيقاظ مبكراً كل صباح.

وطلب الباحثون من السيدات أن يحددن توقيتات نومهن واستيقاظهن، ثم تتبعهن عند محاولة الحمل والإنجاب عبر عمليات التلقيح الاصطناعي، وأظهرت النتائج التي عرضت في المؤتمر السنوي لجمعية الخصوبة البريطانية أن ما يقرب من ثلاثة أرباع اللواتي داومن على الاستيقاظ مبكراً في الصباح قد أصبحن حوامل.


بالمقابل، أظهرت النتائج أن حوالي ثلث السيدات اللواتي سهرن في الليل هن من حملن، ومع هذا، فقد شدد الباحثون على ضرورة إجراء مزيد من الأبحاث على مجموعة أكبر من السيدات.

وأوضح الباحثون أنهم يعتقدون أن السيدات "الصباحيات" يكن أكثر حظاً فيما يتعلق بحدوث الحمل؛ لأنهن يملن لأن يكن أكثر اهتماماً بصحتهن، وأكثر ميلاً لممارسة التمارين الرياضية، وأكثر ميلاً لتناول الطعام بشكل أفضل والتعرض لأمراض أقل.
واتضح من الدراسة كذلك أن السيدات "الصباحيات" يبلغن منتصف رحلة النوم الليلة في المتوسط بين الساعة الـ2:30 والساعة الـ3:30 فجراً، وأنهن يخلدن إلى النوم حوالي الـ10:30 مساءً ويستيقظن بشكل طبيعي في الصباح عند الـ6:30.