ما هو سرطان المبيض وأعراضه وطرق الوقاية منه؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

ما هو سرطان المبيض وأعراضه وطرق الوقاية منه؟



هناك العديد من الأمراض التي تلاحق الجهاز التناسلي للفتاة، وربما يشكل بعضها درجة عالية من الخطورة. فتحدثنا في وقت سابق عن تكيسات المبايض، وكذلك الأورام الليفية التي تصيب الرحم. ولكن ما نرغب في الحديث عنه اليوم هو سرطان المبيض. بالطبع سمعتي عنه من قبل، وربما أصيبت به إحدى المقربات منك. لذلك جمعنا لك كل ما يخصه من أسبابه وأعراضه وطرق علاجه...
ما هو سرطان المبيض؟

في البداية يجب أن تتعرفي جيداً على هذا المرض. دعيني أخبرك أن مصطلح سرطان المبيض هو مفهوم واسع يضم أسفله العديد من الأنواع وهي ما سنوضحها في النقاط التالية...

١- سرطانات تنشأ من الخلايا الظاهرية وهي أورام تكسو المبيض.

٢- أورام قليلة الخبث ليس لديها القدرة على الانتقال لأي جزء آخر من الجسم.

٣- سرطانات تنشأ من داخل المبيض وهي الأقل شيوعاً.

تصنيف سرطان المبيض

من المعلوم أن كل مرض يصيب النساء يتم تصنيفه حسب درجة شيوعه وتأثيره. وما يبدو لافتاً للنظر هو أن سرطان المبيض يحتل المركز الخامس في ترتيب الأمراض السرطانية التي تصيب النساء. والمركز الأول في الأمراض التي تصيب النساء بعد انقطاع الطمث.

أسباب مرض سرطان المبايض

يبدو أمراً صعباً تحديد الأسباب وراء الأمراض السرطانية، ولكن هناك بعض الأسباب والعوامل التي يرى الأطباء والمتخصصون أنها تساهم في زيادة فرصة الإصابة بسرطان المبيض...

١- التدخين

٢- متلازمة تكيس المبايض

٣- انقطاع الطمث

٤- أدوية التعويض الهرموني

٥- العوامل الوراثية والتاريخ المرضي للعائلة

ما هي أعراض سرطان المبايض؟

على الرغم من أعراض سرطان المبايض لا تظهر سوى في مرحلة متقدمة إلا أن هناك علامات يمكنك ملاحظتها ومراقبتها وسنوضحها لك في النقاط التالية...

١- انتفاخ البطن بدون سبب

٢- الإصابة بالإمساك

٣- الاحساس بالغثيان

٤- عدم انتظام الدورة الشهرية

٥- الاحساس بثقل بمنطقة الحوض

٦- آلام أسفل الظهر

٧- فقدان الشهية وزيادة الوزن بدون سبب

٨- زيادة عدد مرات التبول

٩- الإرهاق والشعور بالتعب المستمر

١٠- آلام شديدة خلال الجماع
كيف يمكن الوقاية من سرطان المبيض؟

دعيني أخبرك أن جميعنا بلا استثناء لا نرغب في أن تصيبنا إحدى هذه الأمراض، لذلك نبحث دائماً عن طرق للوقاية منها. وبحسب الأطباء فهناك بعض الأمور التي يمكنها المساعدة في الوقاية من الإصابة بسرطان المبايض أو حتى تساعد في اكتشافه مبكراً...

١- الفحص الدوري يأتي على رأس القائمة، فطالما كنت تجرين فحوصات من حين لآخر ففرصتك لاكتشاف المرض مبكراً ستكون أفضل.

٢- الحفاظ على الوزن وتجنب السمنة. فبحسب حديث الأطباء فالسمنة تزيد من خطر الإصابة بأمراض المبايض.

٣- من المعروف أيضاً أن الحمل والرضاعة الطبيعية يحميان المرأة في هذه الفترة من الإصابة بسرطان المبيض.
علاج سرطان المبيض

لا يتم علاج سرطان المبيض إلا تحت إشراف طبيب، نظراً لكونه يتطلب تدخل جراحي ينقسم إلى الأنواع التالية...

1- جراحة إزالة المبيض الواحد

2- جراحة إزالة المبيضين

3- جراحة إزالة المبيضين والرحم

وبعد انتهاء مرحلة الجراحة، يبدأ التدخل بالعلاج الكيميائي.

شاركينا افكارك