طرق طبيعية لتنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

طرق طبيعية لتنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل



تصاب بعض النساء بضعف التبويض، مما يقلل فرص الحمل، وهذه المشكلة تتطلب علاجها من خلال تنشيط التبويض، والذي يمكن أن يكون بطرق طبيعية.

يتسبب ضعف المبايض لدى النساء في تقليل فرص حدوث الحمل، ومن خلال بعض الطرق الطبيعية، يمكن المساعدة في تنشيط المبايض لدى المرأة دون اللجوء إلى تناول الأدوية.

ما هو ضعف التبويض؟

هو عدم كفاءة المبايض في إنتاج البويضات بعدد كاف أو حجم مناسب، فتكون بحجم صغير أو جودة منخفضة، أو تتحرر دون أن تنضج.

ويؤدي هذا إلى صعوبة حدوث التخصيب بعد العلاقة الحميمة بين الزوجين، وبالتالي عدم حدوث الحمل والإنجاب.

أعراض ضعف التبويض

ويمكن للمرأة أن تشعر ببعض الأعراض التي تصاحب ضعف التبويض، وتشمل:
انخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة: حيث يوجد خلل في الهرمونات لديها مما يقلل الشعور بالرغبة للممارسة الحميمة.
جفاف المهبل: مما يسبب حكة وحدوث التهابات، ويرجع هذا أيضاً للمشكلات الهرمونية المصاحبة لضعف التبويض.
الام أثناء الجماع: وتشعر المرأة بالام خلال العلاقة الحميمة نتيجة جفاف المهبل، وعدم وجود افرازات كافية لتقليل الام الممارسة الجنسية.

طرق طبيعية لتنشيط المبايض

إليك طرق طبيعية تساعد في تنشيط المبايض وتعزيز فرص الحمل:

1-تناول الأطعمة الصحية

يساعد هذا في دعم الإباضة المنتظمة، فيجب الإهتمام بتناول الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة، وكميات معتدلة من اللحوم الخالية من الدهون.

بالإضافة إلى المأكولات البحرية والألبان والمكسرات والدهون الصحية التي تحتوي على الأوميغا 3.

حيث أن كافة الأطعمة السابقة تساعد في إمداد الجسم بالعديد من الفيتامينات الهامة للصحة، وخاصةً فيتامين B12 وD والحديد الذي يساهم في تنشيط الإباضة.

وفي المقابل يجب الإبتعاد عن الأطعمة الدهنية وغير الصحية مثل الوجبات السريعة والمقليات والحلويات بقدر الإمكان.

كذلك ينصح بتقليل تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي والقهوة، واستبدالها بالمشروبات الصحية.

2-ممارسة الرياضة يومياً

إن ممارسة الرياضة بشكل منتظم يساعد في الحفاظ على الوزن ومستويات السكر في الدم، ويقلل إحتمالية حدوث خلل في هرمونات الجسم، وهي الأمور الهامة للخصوبة والإباضة.

وينصح بممارسة رياضة المشي السريع لمدة 30 دقيقة يومياً.

3-تقليل التوتر والإجهاد

يؤثر التوتر والإجهاد الشديد على وظائف الجسم بشكل عام، ويعتبر الجهاز التناسلي من أجهزة الجسم الأكثر تأثراً بأي مشكلة صحية وضغط نفسي.

حيث أن الإجهاد الزائد والتوتر يحفز الجسم على إفراز هرمون الكورتيزول وبعض الهرمونات الأخرى، والتي تؤثر بالسلب على التوازن الهرموني والإباضة.

4-تنشيط التبويض بالأعشاب

هناك مجموعة من الأعشاب التي تساعد في تدعيم الإباضة لدى المرأة، وتشمل:
نبات التريبولوس: من المعروف عن هذه العشبة مساعدتها في تحسين الخصوبة والإباضة لدى المرأة، وهي متوفرة أيضاً على هيئة مكملات غذائية، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها.
عشبة فيتيكس: من أقوى الأعشاب التي تساعد في زيادة خصوبة المرأة وتحقيق التوازن الهرموني، وهي أيضاً تتوفر على هيئة مكملات غذائية.
البلميط المنشاري: أيضاً يساهم هذا النبات في تعزيز الإباضة لدى المرأة، ولكن يجب أخذها تحت اشراف الطبيب.

وهناك فواكه وأعشاب أخرى لا تسبب أضراراً يمكن تناولها لتحسين الإباضة، مثل الرمان، اليانسون، وكذلك تناول العسل الأبيض.

شاركينا افكارك