وضعيات جنسية تؤخر الحمل - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

وضعيات جنسية تؤخر الحمل


إن كنتِ تخططين للحمل، ستجدين أن الالتزام بالوضعيات الحميمية التي تزيد من فرص الحمل، والابتعاد عن الوضعيات الحميمية التي تؤدي إلى عدم حدوث الحمل أمر يجب الإلتزام به.

اليوم سنطلعك على العديد من المعلومات التي تساعدكِ في التخطيط للحمل، مثل أكثر وضعيات تمنع الحمل.


وضعية الفارسة

وفي هذه الوضعية، ينام الزوج على ظهره وتجلس الزوجة فوقه. قد تكون هذه الوضعية ممتعة ومفضلة لكثير من الزوجات، ولكن هذه الوضعية تقلل من فرص حدوث الحمل، لأنها لا تسمح بالاحتفاظ بالسائل المنوي داخل الرحم.

وضعية قنديل البحر

وفي هذه الوضعية، يجلس كل من الزوج والزوجة في مواجهة بعضهما بعضًا، ويحيط الزوج زوجته بذراعيه، ولكن هذه الوضعية لا تساعد على الحفاظ على السائل المنوي داخل الرحم لأطول فترة ممكنة.


وضعية الوقوف

في وضعية الوقوف، يمارس الزوجان العلاقة الحميمة خلال وقوفهما، مع الاستناد إلى أحد الجدران، أو في حالة وقوف الزوج خلف الزوجة. ورغم المتعة الكبيرة التي تحققها هذه الوضعية فإنها لا تحافظ على بقاء السائل المنوي داخل الرحم ما يعمل على انزلاقه سريعًا للخارج وعدم حدوث الحمل.

الطريقة الصحيحة للجماع

ينصح خبراء العلاقات الزوجية بممارسة الوضعيات التي تزيد فرص حدوث الحمل لأنها تحافظ على إبقاء السائل المنوي داخل عنق الرحم لأطول فترة ممكنة، ومنها وضعية الدوجي ووضعية الملعقة والوضعية التقليدية.