احمرار العين المفاجئ قد يستدعي زيارة الطبيب.. 5 نصائح لتجنبه - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

احمرار العين المفاجئ قد يستدعي زيارة الطبيب.. 5 نصائح لتجنبه



ربما تستيقظ من النوم أحيانًا وتلاحظ وجود احمرار في عينيك رغم حصولك على قسط كافٍ من النوم، أو تلاحظه في أوقات أخرى يظهر بشكل مفاجئ.. وأيًا كان سبب ذلك فيجب ألا تتجاهله، فهناك أسباب عديدة لاحمرار العين بعضها يستدعي زيارة الطبيب.

الأسباب الشائعة 

احمرار العين عند الاستيقاظ من النوم يرجع غالبًا لوجود حساسية، وفقًا للدكتور عبد الرحمن جابر، أستاذ طب وجراحة العيون بكلية طب عين شمس، موضحًا أن هناك أسباب شائعة لتلك الحالة تتمثل في: التهاب الأغشية المخاطية للعين بسبب الجو، أو نتيجة الميكروبات، أو جفاف العين، أو التهاب الملتحمة.. وتستدعي هذه الحالات الرجوع للطبيب.

وأوضح الدكتور إيهاب عثمان، أستاذ طب وجراحة العيون بطب القاهرة، أن احمرار العين ربما يدل على عدة أسباب أبرزها: 

- الرمد الربيعي: يظهر عند الأطفال من سن 9: 12 سنة على شكل احمرار أو حكة في العين ومادة مخاطية تفرز منها، وهو موسمي يتكرر على مدار السنة.

- الأشعة فوق البنفسجية: التعرض للأشعة فوق البنفسجية في الفترة من 10 لـ2 ظهرًا يتسبب في احمرار العين، والعلاج في هذه الحالة يستدعي تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة في هذا التوقيت قدر الإمكان، وارتداء النظارات الشمسية.

- الالتهابات الفيروسية للملتحمة أو سطح العين، وعادة ما تحدث في عين واحدة ويصاحبها الشعور بوجود جسم غريب ودموع كثيرة وإفرازات مخاطية وأحيانا نزيف تحت الملتحمة، وعلاج هذه الحالة يتمثل في استخدام قطرات مضادة للالتهاب ومرطبة ويستمر العلاج شهور.

- جفاف العين: يحدث بسبب خلل في الإفرازات الدهنية للجسم، أو للتقدم في العمر، أو بسبب التركيز على شاشة الكمبيوتر لفترات طويلة، فالمعدل الطبيعي لفتح العين وإغلاقها 15 أو 16 مرة في الدقيقة، لكن النظر لشاشة الكمبيوتر أو المحمول يعني التحديق فيها وثبات العين لفترة طويلة، ما يتسبب في جفافها ومن ثَم احمرارها. وفي هذه الحالة يُنصح بالحصول على فترة راحة كل ساعتين والجلوس بعيدًا عن شاشة الكمبيوتر وتحريك الجسم والعين ووضع قطرات مرطبة.

خطوات لصحة عيونك 

لتجنب احمرار العين وللحفاظ على صحتها بصفة عامة، يقدم أستاذا طب وجراحة العيون عددًا من النصائح:

- ارتداء النظارات الشمسية للحفاظ عليها من الأشعة فوق البنفسجية.

- الجلوس في إضاءة جيدة عند القراءة أو الكتابة أو أمام الكمبيوتر، ويُفضل أن يكون مصدر الإضاءة موجود أعلى الجهة اليمنى.

- إجراء اختبار للعينين للتأكد من عدم وجود مشكلة في أي منهما، ويتم عن طريق إغلاق أحد العينين والنظر بالأخرى لبرواز أو صورة ثم ملاحظة ما إذا كانت معالم الصورة بنفس الوضوح أم لا.

- الفحوصات الدورية للعين حتى في حالة عدم وجود شكوى.

- استخدام القطرات المرطبة.

شاركينا افكارك