العناية ببشرة الطفل حديث الولادة - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

العناية ببشرة الطفل حديث الولادة



تعتبر بشرة الطفل الحديث الولادة حساسة للغاية فهي أرق بنسبة 30% بالنسبة لبشرتنا ومعرضة أكثر للجفاف والحساسية والتهيج، ولذا يجب أن تمنحينها عناية خاصة، وإذا كنت لا تعرفين من أين تبدئين فإننا سنقدم لك نصائح مهمة للعناية ببشرة رضيعك وبالأخص إذا كنت أم لأول مرة

أسس العناية ببشرة الطفل حديث الولادة

احرصي على تدليك بشرة الطفل بعد الاستحمام، حيث أن التدليك يهدئه ويبقي جلده ناعماً وطرياً، كما يعزز العلاقة بينك وبين رضيعك. ولهذا الأمر استخدمي زيت الأطفال أو زيت الزيتون ودفئيه بيديك قبل تطبيقه على بشرة جسمك. 



اختاري لطفلك مستحضرات العناية بالأطفال حصراً (ابتداء من الشامبو وليس انتهاء بمسحوق غسيل الملابس والمطري الخاص بالأطفال). فهذه المنتجات الخاصة لا تسبب الجفاف و الإكزيما لبشرة الطفل لأنها مدروسة بعناية ولا تحتوي على مواد تضر ببشرة الطفل ولكن في المقابل ننصحك بعدم الإسراف فى استخدامها و خصوصاً فى الشهور الأولى من عمر الطفل وحاولي استخدام المنتجات الطبيعية بشكل أكبر- مثلاً زيت الزيتون بديلاً عن زيت الأطفال.

اغسلي ملابس طفلك لوحدها وكذلك احرصي على تنظيف الملابس الجديدة قبل أن يرتديها طفلك لأنها قد تتعرض للأوساخ والبكتريا في المحل قبل شرائها وكما أن الغسيل يساعد بتنعيم الملابس و بذلك تكون ألطف على بشرة الطفل. وكما ذكرنا سابقاً اغسليها بمسحوق لطيف خاص بالأطفال ولكن لا تكثري منه واشطفيها جيداً حتى لا يسبب الحساسية لطفلك. لا تحممى طفلك كل يوم تعريض وبالأخص في الأيام الباردة لأن الحمام قد يؤدى إلى جفاف بشرة الطفل من الرطوبة الطبيعية واستعيني باسفنجة طرية وطبيعية و منظف لطيف على البشرة.



احرصي على تطبيق كريمات الوقاية من طفح الحفاض لمنع حدوثه وبدلي حفاض طفلك مباشرة بالأخص عندما يقوم يخرج برازاً وكذلك اشطفيه بالماء إن أمكن بدلاً من جففي الجلد بقطعة قطن نظيفة وناعمة قبل وضع الحفاض الجديد.

تأكدى من تغيير الحفاض عند إتساخه مباشرة أو عند أول فرصة بعد إتساخه. لا تقومى بدعك الجلد بعد التنظيف، و لكن قومى بتجفيفها بلطف. 

وفي الختام طفلك أهم ما لديك ووحدك القادرة على تفهم احتياجاته ولذا لا تترددي بتطبيق أسس العناية ببشرة الرضيع التي طرحناها عليك اليوم لطفل سعيد ومرتاح.

شاركينا افكارك