ماذا يجب أن تتناوله المراهقة في وجبة السحور؟ - مجلة كاميليا
KamiliiaBlog

ماذا يجب أن تتناوله المراهقة في وجبة السحور؟



تحدث للمراهقات تغييرات بيولوجية كبيرة في حياتهن، وينصح الخبراء دائمًا بضرورة الاهتمام بتغذيتهن خلال هذه المرحلة، ولكن ماذا عن شهر رمضان المبارك؟!
تعدّ وجبة السحور من الوجبات الأساسية في حياة المراهقات، ولابد أن تحتوي على الكثير من المواد الغذائية التي تعمل على منحهنالطاقة، وتجعلهن قادرات على إكمال ساعات الصوم من دون الإصابة بالإرهاق والجهد الكبير.
ويرى الخبراء أن هناك العديد من المواد التي يجب أن تحتويها وجبة السحور، منها:
• الأغذية الغنية بالبروتين: كالبيض، المعروف عنه أنه مصدر كبير للبروتين، فليس فقط ما سيمنحه للجسم من قوة وطاقة، ولكن يمكن أيضًا تقديمه بأكثر من شكل يناسب جميع الأذواق.
• الأطعمة الغنية بالألياف: وقد تتمثل في وجبة الشوفان، فهي وجبة مثالية يحتاجها الجسم، حيث تتحول الألياف القابلة للذوبان إلى مادة هلامية «جل» في المعدة، وتبطئ عملية الهضم، وهذا يساعد على الحفاظ على شعورهن بالامتلاء لفترة طويلة.
• الأطعمة الغنية بالكالسيوم: وهنا تعتبر منتجات الألبان مصدرًا كبيرًا للتغذية، والمناسبة للمراهقات لاعتمادها في السحور، ويمكن أن يخترن عصير الزبادي، أو مشروب حليب الفانيليا والعسل؛ لتبقى المعدة ممتلئة ورطبة طوال اليوم.

شاركينا افكارك